fbpx

5 أسباب لما عليك التفكير في بناء منزل ذكي خاص بك

أغسطس 26, 2022

هل المنزل الذكي ضروري؟ لقد قضينا عقودًا وسنوات ونحن نعيش في منازل تقليدية ولم يكن من الضروري إدراج العشرات من الأجهزة الرقمية في حياتنا لمعيشة أفضل. فلما أصبح التوجه صوب المنازل الذكية ضرورة وحاجة مُلحة اليوم أكثر من ذي قبل؟ إن الأمر لا يتعلق بالمنزل الذكي، بل بطريقة ونمط العيش، فالتكنولوجيا جزء من حياتنا اليومية، ويتم تسخيرها لقضاء حوائجنا بشكل أسهل. وإدراجها في المنازل الذكية هو نعمة لتحسين المعيشة، وقضاء وقت أقل في الأعمال المنزلية، واستغلال معظم اليوم في نشاطات أخرى. فهل عليك حقا بناء منزل ذكي خاص بك؟ الأسباب التالية ربما قد تُقنعك:

لأنه يُمكنك فعل ذلك

إن أول الأسباب التي تدفعك للتفكير في بناء منزل ذكي خاص بك ببساطة هي أنه يمكنك فعل ذلك. لم يعد الأمر مستحيلًا، ولا يتطلب الأمر اليوم ميزانية كبيرة لتهيئة منزل ذكي مناسب يستطيع التفاعل مع أوامرك. الأجهزة كلها متوافرة على الإنترنت، أو في المحلات التجارية، أو في محلات الأجهزة المتواضعة. خذ لنفسك بعض الوقت وتجول قليلا في منصة أمازون، واقتنِ لنفسك حزمة من الأجهزة الذكية الشهيرة. مثل الإضاءة ذكية، المساعد الشخصي، كاميرات مراقبة الذكية، أقفال الباب ذكية … ثم استمتع بالتقنية داخل منزلك الذكي الجديد. لقد كانت فكرة المنزل الذكي حتى وقت ليس ببعيد فكرة مستحيلة على الأشخاص العاديين، وفقط ذوي ثروات ضخمة يمكنهم الاستمتاع بها. أما اليوم فيمكن للجميع بناء منزله الذكي الخاص.

المنزل الذكي سيغير حياتك كثيرا

المنزل الذكي ليس مجرد استخدام لأجهزة بسيطة داخل منزلك، في الحقيقة فور تجربة الخدمات التي يقدمها الـ Smart Home فإنك لن تود العودة على الإطلاق للطرق التقليدية في العيش داخل منزل لا يمتلك هذه العُدة الذكية. هل يمكنك أن تتخيل أن مجموعة من الأعمال المنزلية التي في الغالب تستغرق ساعات لإنجازها، يمكن إنجازها وأنت في سريرك وفي أقل من 5 دقائق؟ فالمنزل الذكي يختزل عليك الكثير من الوقت، ستتحكم في عشرات الأجهزة التي تقوم بمئات الأعمال المنزلية فقط بتحريك شفتيك. جَهِّز حمامك الخاص، ومشروبك المفضل، ونظف غرفتك، واستمع للأخبار الرائجة لهذا اليوم، كله بأمر واحد للمساعد الشخصي. ستصبح حياتك أكثر سهولة وستعتمد أكثر على الأجهزة التقنية.

أتمتة المهام التقليدية والاعتيادية

الكثير من الأعمال المنزلية روتينية ومملة، لكن من الضروري القيام بها. على سبيل المثال تنظيف الأرض، فهو أمر ضروري للحفاظ على نظافة المنزل، لكن هذا العمل ممل للغاية، وروتيني وممل. يستطيع المنزل الذكي بأجهزته الذكية إعفائك من هذه الأمور عبر خدمات الأتمتة (Automation) التي يوفرها. في سياق نفس المثال السابق، يمكنك الحصول على روبوت تنظيف ذكي الذي تحدد له الأماكن التي عليه تنظيفها في المنزل وسيعمل بدون كلل. بل حتى أنه سيقوم بشحن نفسه كلما احتاج إلى ذلك، وإشعارك عبر التطبيق الرسمي إن امتلأ صندوق النفايات من أجل إفراغه. يوجد الكثير من المهام الروتينية داخل المنزل التي تبدو متعبة للغاية، وستتخلص منها بإدماج أجهزة ذكية في منزلك.

الحصول على وقت إضافي للقيام بمهام أكثر أهمية

يمر اليوم في طرفة عين، فحتى أن الـ 24 ساعة لم تعد كافية للقيام بأعمالك الخاصة، اللهو، الاستمتاع ثم النوم. لابد من التضحية باحدى هذه الأشياء من أجل مزاحمة جدولك الزمني في يومك العادي. وقد تكون المهام اليومية ضمن جدول أعمالك اليومي التي تستغرق وقتا، فلما لا تتخلص من أعبائها وتستمتع بذلك الوقت لنفسك؟ يمكن للمنزل الذكي توفير وقت إضافي عبر الخدمات المقدمة من الأجهزة الذكية. فإن كنت مثلا تريد أخذ حمام دافئ، قد يستغرق تجهيزه نصف ساعة، مع الخدمات الذكية يمكن للحمام أن يصبح جاهزا في ثلاث دقائق. كذا طعامك الخاص، تجهيز سريرك، تنظيف منزلك، ري النباتات … يمكن تقليص هذا الوقت بإدماج الخدمات التي توفرها لك الأجهزة في المنزل الذكي، والاستمتاع بذلك الوقت الإضافي لإنجاز أشياء أخرى.

المنزل الذكي سيفهم روتينك الخاص وسيصبح مريحا أكثر

أثناء تصفح الإنترنت من خلال هاتفك الذكي أو الحاسوب، تبدأ أنظمة مواقع الويب والتطبيقات بفهم عادات التصفح لديك شيئا فشيئا، ثم تفهم احتياجاتك أكثر. فيصبح تصفح تطبيق أو موقع ويب سهل للغاية، لأنه يعرض لك محتوى يُهمك، يحفظ الإعدادات التي اخترتها. ومع الوقت يصبح الأمر مريحا أكثر لاستخدام ذلك التطبيق.

المنزل الذكي يوفر لك تقريبا نفس الشيئ، عند تهيئة منزلك الخاص، سيكون من الصعب في البداية أن يفهم النظام عاداتك الخاصة، لكن مع الوقت سيفهم النظام أنك تستيقظ على الساعة السابعة صباحا وتحتاج إلى قهوتك الدافئة على الساعة السابعة والنصف. سيفهم أن الإضاءة في الصباح يجب أن تكون ساطعة، وفي المساء خافتة. سيفهم روبوت التنظيف أنه لا يجب عليه التنظيف في الليل، وفقط في الصباح. هذه الأشياء تقوم بتعديلها بنفسك في البداية، ثم يعتاد عليها النظام، فيصبح منزلك مريحا للغاية ويفهم ويفهم احتياجاتك أكثر من أي شيئ آخر. حتى أن منزلك سيصبح ذلك الملجأ الدافئ الذي تعود له في آخر اليوم بعد يوم مرير في العمل.

وفي النهاية

لا يجب عليك أن تحكم على شيئ دون تجربة، الكثيرون لم يجربوا طريقة العيش داخل منزل ذكي لكنهم يحكمون عليه بالسلب. فور تجربته ستشعر بالكثير من الأريحة والمتعة في استخدام كل خدماته. كما أن تجهيز منزل ذكي بات اليوم أسهل من ذي قبل، لذلك لا تتردد في تجربة بعض الأجهزة المنزلية الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is registered on wpml.org as a development site.