fbpx

هذه هي أهم الأجهزة الذكية التي تحتاجها لبناء منزل ذكي متكامل

أغسطس 23, 2022

يَعتمِد المنزل الذكي أساسًا على مجموعة من الأجهزة الذكية التي تتواصل فيما بعضها البعض لتوفر للمستخدم حياة أفضل داخل منزله. تأتي هذه الأجهزة لتعوض الأعمال التقليدية، وجعل التحكم فيها أسهل عبر الأوامر الصوتية مثلًا أو عبر تطبيق في الهاتف الذكي. فما هي هذه الأجهزة الذكية التي أحتاجها لبناء منزل ذكي متكامل؟

1 – كاميرات المراقبة الذكية (Smart Camera)

كاميرات المراقبة الذكية هي واحدة من أهم العناصر المكونة للمنازل الذكية. وظيفتها واضحة، فبعد تنصيبها في مكان محدد يمكنها مراقبته وتسجيل كل ما يحدث أمام عدستها الخاصة. تختلف كاميرات المراقبة الذكية عن الكاميرات العادية نظرًا لكونها تأتي ببعض التطويرات الأساسية مثل: إمكانية مشاهدة ما تشاهده الكاميرا على هاتفك، رفع التسجيلات إلى نظام سحابي (Cloud)، التحكم بها عبر الأوامر الصوتية، مستشعرات ذكية تقوم بتشغيل الكاميرا فقط حين استشعار شيئ في محيطها … والمزيد. ربط الكاميرا مع تطبيق للهاتف، أو مساعد شخصي سيفتح خيارات أكثر حتى، كعرض محتوى الكاميرا على شاشة التلفاز، أو الهاتف، أو إيقاف وتشغيل الكاميرا عبر المساعد الشخصي. بعض الكاميرات تأتي بتقنيات أكثر تقدما حتى، كالرؤية الليلة والذكاء الاصطناعي لتحديد الأشكال في نطاق رؤيتها (حيوانات، بشر …).

2 – أقفال الباب الذكية (Smart Door Lock)

التحكم في قفل الباب لم يعد تقليديا كما كان قبل سنوات، بل تطور وتقدم أكثر. لست بحاجة بعد اليوم لحمل مفتاح معدني في جيبك، فقد تطورت الأقفال الذكية لتوفر طرق مختلفة لفتح الباب. من بصمة الإصبع وتعريف الوجه، بل فقط التطبيق الرسمي على هاتفك الذكي، ومستشعرات للتعرف عليك على بُعد أمتار ليُفتح الباب تلقائيا دون تدخل منك. لديك الكثير من الخيارات لأصناف أقفال الأبواب، فمنها أيضا المخصص للأبواب الداخلية، ومنها الخارجي. فالخارجي على سبيل المثال يأتي ببعض المزايا الأخرى، مثل كاميرا مثبتة و جهاز مايكروفون للتحدث مع الآخرين خارج منزلك. تضمن لك الأقفال الذكية كذلك الحماية والأمان، ولا تحتاج للتأكد كل يوم من إذا ما كنت قد قفلت الباب أم لا، إذ يمكن التحقق من ذلك بواسطة تطبيق. أو الأفضل، إعطاء الأمر للمساعد الشخصي لقفل الباب وسيتم تنفيذه.

3 – المساعد الشخصي

بالحديث عن المساعد الشخصي، يعتبر هذا الأخير العقل المنظم لكل الأجهزة في المنزل أولا، وهو وسيلتك الأمثل للتواصل مع تلك الأجهزة ثانيا. يقدم المساعد الشخصي الكثير من المعونة لصاحبه، فهو قادر على تقديم المعلومات والبيانات حسب الحاجة، مساعدتك في حوائجك اليومية كتسجيل الملاحظات، تذكيرك بالمواعيد، صناعة قائمة للمشتريات، والمزيد. أشهرها خدمتي Amazon Alexa من شركة أمازون، و Google Home من شركة جوجل. وكلاهما جيد ويوفر لك كل ما تحتاجه من خدمات رقمية داخل المنزل. يمكن تخصيصه بشكل كامل للتعرف على الأصوات، تفعيل نظام التنبيهات والإشعار لتنبيهك في حالات محددة. حرفيًا يوجد خدمات لا نهائية يمكنك تنفيذها عبر المساعد الشخصي.

4 – الإضاءة الذكية (Smart Lightening)

من أفضل الأشياء في تهيئة المنزل الذكي، هي الإضاءة الذكية بدون شك. تفتح لك الإضاءة الذكية المجال للإبداع فيما يتعلق بشكل المصابيح ونوع الإضاءة. فهذه طويلة وتلك عريضة وأخرى مستديرة. وهذه تدعم إضاءة RGB والأخرى من نمط LED، الخيارات كثيرة بالفعل. لكن أجمل ما فيها هو التحكم، فيمكنك اختيار بين إضاءة بمستشعرات تستشعر الحركة وتضيئ تلقائيا، أو أخرى يمكن التحكم بها عبر الهاتف الذكي. أما أفضلها فتلك التي تتحكم بها عبر المساعد الشخصي: “أليكسا، أطفئ النور رجاءً” فيُنفذ الأمر. تطورت الإضاءة الذكية، فلم تعد مجرد مصابيح الآن، خذ مثال إضاءة Nanoleaf التي تقدم عناصر إضاءة يمكن تشكيلها كما يريد المستخدم.

5 – أجهزة التحكم في درجة حرارة المنزل / مكيفات الهواء

للمحافظة على درجة حرارة سليمة داخل المنزل، وجب تنصيب مكيفات هواء ذكية (Smart Air Conditioner) أو في حالات أخرى تنصيب أجهزة التحكم في درجة الحرارة (Thermostats). ستُغنيك عن الاستخدام اليودوي المؤرق لها، وسيصبح التحكم بها أسهل عبر الأوامر الصوتية. أما أفضل ميزة، فهو ذكاء هذه الأجهزة لاستعشار درجة حرارة المنزل الداخلية، ثم الإقدام على تصحيحها (زيادة الحرارة أو خفضها) حتى توفر لك جو معتدل داخل المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is registered on wpml.org as a development site.